الأحد، 22 ديسمبر، 2013
الأحد, ديسمبر 22, 2013

الحب اجمل شى فى الدنيا


الحب اجمل شى فى الدنيا وانا حبيت اكتب شوية كلام عنة علشان
دلوقتى مبقاش فى حب يمكن الناس تفتكرة لما اكتبة

لغة الحب

الحب لغة عالميه لايتقنه شخص بمفرده بل يصعب عليه تحقيق ذلك واتقانه يتطلب وجود شخصين وليس أي شخصين. يتقنه كل شخصين اتفقا على اتقانها في هذه الحاله تصبح اجمل اللغات يتذوق حلاوتها الشخصين اللذان اتفقا على اتقانها.

هناك أناس يتعلمون هذه اللغه وبعضهم تعلموها من قبل لو سالتهم عن المشاكل التي تواجههم في هذي اللغه
ليقول لك بالتأكيد سوف تواجهك المشاكل وسوف يقول لك في في جميع مجالات الحياه تواجهك المشاكل لكن هذه المشاكل لها حلول.
دخولك لقفص الحب برأيي كطفل يدخل الملاهي الترفيهيه فرحاً ليس كمن يتوقع ان دخولك هذا القفص يعني دخولك في الهم والعذاب والحيرة ومن قال هذا الكلام فهو لايعرف في الحب شئ او لايسمى حبناً مجرد حصوله على الحنان من الجنس الاخر الذي لم يعرفه من قبل فحسب أنه غرقاً في الحب.


انواع الحب والحبيبة


أنواع الحب

للحب أنواع وأشكال كثيرة أوجز منها مايلي..


النوع الأول

هناك من يحبك بجنون ويسعى جاهدا لإصابتك بهذا الجنون ولايستوعب رفضك لمشاعره بهذه السهولة فيحاصرك بسيل من المشاعر اللامرغوبه ويمارس عليك الغيرة غير المباحة فيكتفي بحبه لك ويحملك جميل هذا الحب ويجب لزاما عليك أن تحبه والا نعتك بصفات مرفوضة إنسانيا.



النوع الثاني

هو من تحبه أنت بجنون فيكون مصيبتك العظمى حين يدرك حجم هذا الجنون فيتفنن في إيذائك وكأنه ينتقم منك لأنك أحببته فيتمادى في إيذائك ليذيقك مرارة حبك وافتقاده ويتمادى في الهجر والصد.





النوع الثالث

هو من يحبك بصدق فيعاملك معامله الود يحبك بصمت ويحترمك بصمت ويتمناك بينه وبين نفسه يمنعه اعتزازه بنفسه من الاقتراب منك إذا كنت مشغولا بغيره فيكتفي بالحب من اجل الحب ويحتفظ بك صوره جميله في ذاكرته.




النوع الرابع

هو من تحبه أنت وتبادله شعوره فيضمك إلى ممتلكاته باسم الحب يحاصرك بغيرته فيسجنك بدائرة الممنوعات يحصي عليك أنفاسك يحاسبك على أحلامك ويسلبك حتى ابسط حقوقك وهي التعبير عن شعورك تجاه الآخرين فتعيش في صراع دائم.




النوع الخامس

هو من يغادر حياتك فيترك ورائه فراغا باتساع السماء فتحاول جاهدا ملئ الفراغ فتتعرف على من يستحق ومن لايستحق وتقع في المشاكل.



النوع السادس

هو من يجعلك تندم على معرفته فيسقيك الإحساس بالألم والندم معا مواقفه تخذلك وتصرفاته تخجلك.



النوع السابع


هو من يطيل الانتظار أمام بوابة أحلامك وإذا سمحت له بالدخول عاث في مدينة أحلامك وشوه أجمل الأشياء بقلبك وتركك نادما على معرفته.


النوع الثامن

هو من يدخل حياتك بلا استئذان يقدم لك الحب فوق أوراق الورد يحملك إلى عالم الأحلام يحول حياتك إلى عالم الخرافات والأساطير يشعرك بمسؤوليته تجاهك وانك مسوؤل منه يعلمك الصدق والحب والإخلاص يحول سوادك إلى بياض وليلك إلى نهار وظلمتك إلى شمس يصبح قلبك الذي تعشق به وعينك التي ترى بها هذا الإنسان إذا ضاع بحق نبكيه بحرقه

0 comments:

إرسال تعليق